بعد إصابة جاستن بيبر.. ماذا تعرف عن متلازمة رامزي هانت؟

 أعلن مغني البوب الكندي جاستن بيبر، إصابته بمتلازمة رامزي هانت التي أثرت في أعصاب أذنه ووجهه. مشيراً إلى أن "عينه اليمنى لم تكن ترمش، ولا يستطيع أن يبتسم على الجانب المصاب من وجهه"، فما هي متلازمة رامزي هانت، وأعراضها وطرق الوقاية من الإصابة بها؟



تنشأ متلازمة رامزي هانت، عندما يؤثر فيروس الهِربِس النطاقي على العصب الوَجهي بالقرب من إحدى الأذنين، إذ يمكن أن تسبب، إضافة إلى الطَفح الجلدي المؤلِم، شللاً وجهياً وفقداناً للسمع في الأُذُن المُصابة.


وتنشأ المتلازمة بسبب الفيروس ذاته الذي يُسبِّبه جدري الماء، إذ بعدما يُشفى الشخص من الجدري، يبقى الفيروس في أعصاب المصاب، ورُبما ينشط مرةً أُخرى بعد سنوات. 


ويمكن أن يؤدي العلاج الفوري لمتلازمة رامزي هانت إلى تقليص خطورة حدوث المُضاعفات التي قد تشمل ضعفاً مُستديماً لعضلات الوجه وصمماً.

الأعراض

  • ألم الأذن.
  • فقدان السمع.
  • رنين بالأذن.
  • صعوبة في إغلاق عين واحدة.
  • شعور بالدوخة أو الحركة.
  • جفاف بالفم والعينين.
  • تغيّر في حاسة التذوق أو فقدانها.
  • طفح جلدي مؤلم وأحمر اللون.
  • ضعف أو شلل بالوجه في نفس جانب الأذن المصابة. 

الأسباب

يمكن أن يتعرض الأشخاص الذين أُصيبوا بجدري الماء للإصابة بمتلازمة رامزي هانت، وفور التعافي من جدري الماء، يظل الفيروس في الجسم وفي بعض الأحيان ينشط مرة أخرى في سنوات لاحقة، ليتسبب في الإصابة بالهربس النطاقي وطفح جلدي مؤلم مع وجود بثور مملوءة بسائل.


يمكن أن يُصاب أي شخص أُصيب بجدري الماء بمتلازمة رامزي هانت، إذ تَنتشر هذه الحالة لدى البالغين الأكبر سنّاً وتصيب عادة الأشخاص الذين تَزيد أعمارهم على 60 عاماً، ونادراً ما يصاب الأطفال بها.

المضاعفات

  • تَلَف العين.
  • الألم العصبي التالي للهِرْبِس. 
  • فقدان السمع الدائم وضَعْف الوجه. 

الوقاية

يتمُّ الآن تطعيم الأطفال بشكل روتيني ضد جدري الماء، ما يُقلِّل كثيراً من فرص الإصابة بفيروس جدري الماء، كما يُوصَى بلقاح داء القوباء النطاقي (الهربس النطاقي) للأشخاص في سن الـ 50 عاماً فما فوق. 

العلاج

يُمكن للعلاج الفوري لمتلازمة رامزي هانت أن يُخفِّف الألم ويُقلِّل من خطر حدوث مضاعفات طويلة الأجل.


1- الأدوية المضادة للفيروسات: غالباً ما تُساعد الأدوية، مثل الأسيكلوفير (زوفيراكس)، فامسيكلوفير (فامفير)، أو فالاسيكلوفير (فالتريكس)، في مكافحة فيروس جدري الماء.


2- الكورتيكوستيرويدات: يبدو أن نظام العلاج قصير المدى بجرعة عالية من البريدنيزون يُعَزِّز تأثير الأدوية المضادة للفيروسات في متلازمة رامزي هانت.


3- الأدوية المضادَّة للقلق: يُمكن أن تُساعد أدوية مثل الديازيبام (فاليوم) في تخفيف الدُّوار.


4- مسكِّنات الألم: قد يكون الألم المصاحب لمتلازمة رامزي هانت شديداً. قد يكون هناك حاجة لمُسكِّنات الآلام المصروفة بوصفة طبية.

إرسال تعليق

أحدث أقدم